ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
إشراقات- يمكن القول أن الدافع الأيدولوجي وتمتين دعائم الحكم هما العاملين اللذين حَمَلا الفاطميين على بناء الأزهر، فالأزهر مثَّل الواجهة الرئيسية لدولة شيعية تسعى لبسط نفوذها وسط خلافة سنية ممتدة، فكان -أي الأزهر- أداة أيدولوجية استعانت بها الدولة الفاطمية في نشر مذهبها الشيعي. والأزهر شأنه شأن…
اقرأ أكثر...